بحضور معالي أمين عام مجلس التعاون والشيخ راشد النعيمي ومعالي شما المزروعي : -تدشين مساحات إبداعية لمجلس التعاون في مركز الشباب العربي .

– توقيع مذكرة تفاهم للتعاون في تفعيل برامج وأنشطة شبابية .

– د.نايف الحجرف: “شبابنا شكلوا علامة فارقة في صنع المستقبل لمجتمعنا الخليجي وسنعمل على تفعيل هذه الشراكة خدمةً للشباب في دول المجلس ووطننا العربي”.

– راشد النعيمي: “شراكتنا مع مجلس التعاون خطوة نوعية لخدمة تطلعات شباب المنطقة وتعزيز قدراته” .

شما المزروعي: “جهود مستمرة لتمكين الشباب الخليجي تحت مظلة المجلس نحو مزيد من الإبداع والريادة” .

– سعيد النظري: “خطوة نحو صناعة مستقبل العمل الشبابي الخليجي وتوسيع أثر مبادرات المركز لخدمة شباب المنطقة” .

أبوظبي فى 26 نوفمبر / وام / دشنت الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية ومركز الشباب العربي والمؤسسة الاتحادية للشباب شراكات لتمكين شباب المنطقة بحضور معالي الدكتور نايف الحجرف، أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية والشيخ راشد النعيمي، رئيس دائرة البلدية والتخطيط في عجمان، نائب رئيس مركز الشباب العربي ومعالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب وأصحاب السعادة سفراء دول مجلس التعاون الخليجي لدى الدولة، والدكتورة دينا عساف الممثل المقيم للأمم المتحدة لدى دولة الإمارات، ضمن فعالية شاملة بمقر المركز في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

وتهدف هذه الشراكة إلى خدمة الشباب في دول المجلس والوطن العربي بشكل عام، من خلال خطة عمل تتضمن إقامة مجموعة من الفعاليات والبرامج الشبابية التي تساهم في تمكين الشباب وإشراكهم في تفعيل وتنفيذ خطط التنمية والرؤى الاقتصادية لدول المجلس.

كما شهد الحفل تدشين مساحات إبداعية في مركز الشباب العربي توفر لشباب مجلس التعاون فضاءً مشتركاً ضمن مقر مركز الشباب العربي للتواصل والتنسيق والعمل المشترك على مبادرات وبرامج ونشاطات تمد جسور التواصل بينه وبين كافة المؤسسات المعنية بالعمل الشبابي وتمكينه إقليمياً ودولياً ، والاستفادة من الشراكات النوعية التي حققها مركز الشباب العربي منذ تأسيسه عام 2017 وحتى اليوم.

وخلال الحفل وقع معالي الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، ومعالي شما بنت سهيل المزروعي، مذكرة تفاهم بين الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، ومركز الشباب العربي، لتعزيز التعاون بين الجانبين وتصميم وتنفيذ عدة مبادرات للشباب.

كما دشن كلٌ من معالي الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف ومعالي شما المزروعي المنصات الرقمية الإلكترونية للتعاون المشترك بين الجانبين لتكون منصة لإطلاق وتنفيذ المبادرات والبرامج التي تخدم الشباب الخليجي والعربي وتعزز قدراته وفرصه، بعد ذلك سلّم الشيخ راشد النعيمي الدرع التكريمي لمركز الشباب العربي لمعالي الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، لدوره الريادي في تمكين شباب مجلس التعاون وإتاحة الفرص لإبرام الشراكات النوعية مع المؤسسات الشبابية المختلفة، بدوره سلّم معالي الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، درع مجلس التعاون لدول الخليج العربية للشيخ راشد النعيمي ولمعالي شما المزروعي، بعد ذلك قام معالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بجولة على مرافق المركز .

وخلال حفل التدشين ألقى معالي الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، كلمة رفع فيها أسمى آيات الشكر وعظيم الامتنان إلى مقام حضرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة رئيس الدورة الحالية للمجلس الأعلى حفظه الله على ما تجده مسيرة العمل الخليجي المشترك من دعم ومساندة دائمة من لدن سموه ، في كافة المجالات .

كما عبر معاليه عن الاعتزاز للبادرة الكريمة من مركز الشباب العربي بأبوظبي، بتسمية قاعة دائمة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، تحمل اسمه وهويته، لتكون منبراً لعقد منتديات وفعاليات الشباب في دول المجلس.

وقدم معالي الدكتور نايف الحجرف، الشكر لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس مركز الشباب العربي على هذه المبادرة الكريمة، مثمناً الدعم الكبير، الذي تلقاه هذه المسيرة المباركة من قادة جميع دول المجلس حفظهم الله ورعاهم، وأستشهد معاليه بتغريدة لسمو الشيخ منصور بن زايد التي قال فيها /بأن قاعة مجلس التعاون الدائمة في مركز الشباب العربي ستكون منارة خليجية في أبوظبي لخدمة الشباب العربي/ .

وأشار معالي الدكتور نايف الحجرف، إلى أن إعلان قيام مجلس التعاون هنا في أبوظبي عام 1981 ، قد شكل منعطفاً كبيراً وتحولاً جوهرياً لبدء مرحلة جديدة نحو التكامل والترابط ، حيث مضت مسيرة العطاء لتكمل اليوم عقدها الرابع ، في ظل قيادات حكيمة وشعوب كريمة ، مكنت دول المجلس لتكون في مصاف الدول الكبرى عالمياً. وشبابنا اليوم أمامهم مسؤولية كبيرة لمواصلة هذه المسيرة ، والحفاظ على المكتسبات التي تحققت على مدى السنوات الماضية ، وأنني لعلى ثقة ويقين بعد توفيق الله تعالى في همة وطموح الشباب ليصلوا إلى أبعد مدى في رفعة أوطانهم ونماء مجتمعاتهم .

وأشار معاليه إلى الاهتمام الذي يوليه أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس لقضايا الشباب، مؤكداً بأنه ينطلق من القناعة الراسخة بأن الشباب هم مفاتيح التنمية ، والركيزة الأساسية لتقدم المجتمعات وتطورها ، وأن الاستثمار في الشباب هو استثمار في صناعة المستقبل، ويتجلى هذا الاهتمام في القرارات المتعددة التي صدرت عن المجلس الأعلى منذ قيام مجلس التعاون.

ونوه معالي الدكتور نايف الحجرف بالشراكة بين الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، ومركز الشباب العربي في أبوظبي، مؤكداً بأنها خطوةً نحو التعاون المثمر لخدمة الشباب إيماناً بدورهم في صنع مستقبل واعد لأوطانهم، وتقدم معاليه بجزيل الشكر للشيخ راشد بن حميد النعيمي، ولمعالي شما سهيل المزروعي، على حضورهم لهذا الحفل وتخصيص المركز لهذه القاعة.

من جهته قال الشيخ راشد النعيمي، رئيس دائرة البلدية والتخطيط في عجمان، نائب مركز الشباب العربي: “اليوم نخطو خطوة جديدة تسرّع وتيرة العمل الشبابي الخليجي بالشراكة مع مؤسسة مجلس التعاون العريقة بتاريخها، الشابة بمشاريعها وطموحاتها وفكرها، لخدمة تطلعات شباب المنطقة وتحقيق أولوياته وتعزيز قدراته على التواصل وتمثيل بلادنا وقيمنا وهويتنا وإنجازاتنا خير تمثيل إقليمياً ودولياً. ونحن في دول مجلس التعاون محظوظون بقيادات قريبة من الشباب تبقي أبوابها مفتوحة لهم ولأفكارهم وطموحاتهم، تماماً كما كان تأسيس مركز الشباب العربي استجابة من سمو الشيخ منصور بن زايد لتطلعات الشباب العربي قبل ثلاث سنوات.” وأضاف ” هذه المساحة هي عنوان عريض وبوابة افتراضية للعديد من مبادرات وبرامج وأنشطة هذه الشراكة؛ وهي بمثابة سفارة للشباب الخليجي في قلب العاصمة الإماراتية أبوظبي تعمل معكم لخدمة الشباب الخليجي وطموحاته وأهدافه وتطلعاته”.

بدورها قالت معالي شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب نائب رئيس مركز الشباب العربي: “في مركز الشباب العربي نتطلع للعمل مع كل فرد ومؤسسة وقطاع على المستويات الدولية والعربية وفي دول مجلس التعاون لتمكين الشباب العربي، بما في ذلك الشباب الخليجي، من الإنجاز والإبداع والريادة وتحويل أفكاره المبتكرة إلى واقع ملموس. ومجلس التعاون لدول الخليج العربية مؤسسة عريقة لها خبرة لحوالي أربعين سنة في تنفيذ مشاريع تعم فائدتها على دول المنطقة التي تضم في تركيبتها السكانية إحدى أكبر نسب الشباب في العالم.

وتخلل الفعالية أيضاً توقيع المؤسسة الاتحادية للشباب مذكرة تفاهم مع الأمانة العامة لمجلس دول التعاون لدول الخليج العربية تهدف إلى تعزيز التعاون وتحقيق التكامل في مجال تمكين الشباب، وذلك من خلال إطلاق وتنفيذ العديد من المبادرات المشتركة التي ترتبط بتعزيز الهوية وبناء الشخصية وتطوير القدرات والمهارات الشبابية، وقعها بحضور معالي الأمين العام ومعالي وزيرة الدولة لشؤون الشباب كل من سعادة سعيد النظري، مدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب الرئيس التنفيذي للاستراتيجية بمركز الشباب العربي، وخالد آل الشيخ مدير عام مكتب الشؤون الاقتصادية والتنموية المفوض العام لجناح مجلس التعاون في معرض إكسبو دبي في مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وقال سعادة سعيد النظري، مدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب الرئيس التنفيذي للاستراتيجية بمركز الشباب العربي: “التعاون مع الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي له بعد وأثر كبير على مسيرة العمل الشبابي لمركز الشباب العربي الذي يتبنى النموذج الإماراتي في العمل مع الشباب، والذي يعتبر نموذجاً إماراتياً خليجياً عربياً ناجحاً، ويحرص على أن يكون مقراً وعنواناً لكافة المؤسسات التي تعمل في خدمة الشباب. وشراكتنا مع الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية يندرج في إطار الحرص على التعاون وتبادل الخبرات والمعارف وتعزيز أطر التعاون لمشاركة نجاحات النموذج الإماراتي في العمل الشبابي.” من جانبه عبر سعادة الأستاذ خالد آل الشيخ، عن سعادته بتوقيع مذكرة التفاهم، مؤكداً بأنها ستساهم في إثراء الفعاليات الشبابية بجناح مجلس التعاون في إكسبو، حيث تسعى الأمانة العامة من خلال جناحها إلى تقديم حزمة متنوعة من الأنشطة الشبابية التي تخدم شباب دول مجلس التعاون.

وتنص مذكرة التفاهم على تطوير خطة عمل مشتركة لتنفيذ فعاليات شبابية برامج ومبادرات مشتركة، وعقد ورش وندوات ومؤتمرات وحلقات نقاشية وتدريبية في المجالات الشبابية ضمن أنشطة جناح مجلس التعاون في اكسبو دبي، كما تتضمن المذكرة العمل على تفعيل أطر التعاون الثقافي المرتبط باهتمامات وتطلعات الشباب، والاستفادة من الخبرات والامكانيات بما يعود بالنفع المتبادل على هذه الأنشطة والمبادرات المشتركة.

كما استضاف مركز الشباب العربي حلقة شبابية مع معالي الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، بحضور معالي شما المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب، وأصحاب السعادة سفراء دول مجلس التعاون لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، وبمشاركة مجموعة من الشباب الخليجي .

وتعد الحلقات الشبابية إحدى مبادرات المؤسسة الاتحادية التي تعمل على ربط الشباب ضمن نقاشات تفاعلية مع صناع القرار والقادة والخبراء، حيث ناقشت الحلقة رؤية الأمانة العامة لمجلس التعاون لملف الشباب والدور الحيوي الهام الذي يضطلع به الشباب في دول المجلس.

واستعرض معالي الدكتور نايف الحجرف خلال الحلقة الشبابية، القرارات الكريمة التي صدرت عن المجلس الأعلى لأصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس بشأن الشباب، وتطرق معاليه إلى القرارات والتوصيات التي صدرت عن أصحاب السمو والمعالي وزراء الشباب والرياضة في دول المجلس تجاه الشباب.

كما أكد معالي الأمين العام خلال الحلقة النقاشية على أهمية تمكين الشباب وإشراكهم في صياغة السياسات والاستراتيجيات، والدور الكبير الذي قام به شباب دول المجلس خلال جائحة كورونا، واستعراض الأرقام والإحصائيات المرتبطة بالواقع المشرف للشباب الخليجي ومشاركاته المجتمعية، كما تطرق معاليه إلى آفاق الشراكة بين مركز الشباب العربي ومجلس التعاون لدول الخليج العربية وآليات تفعيلها على النحو الأمثل لخدمة شباب المنطقة.

 

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *