إطلاق أول بطولة خليجية ‘ افتراضية’ لرماية البندقية والمسدس

0
28

– ابن يعقوب: – الاجتماع الفني يوم الجمعة المقبل بحضور مندوبي الاتحادات المشاركة.

– تأجيل البطولة الآسيوية العاشرة للأطباق بالصين إلى أكتوبر 2021 .

– تطبيق بروتوكول طبي دقيق لوقاية اللاعبين والمدربين في التدريبات والمسابقات.

……………………………………………

.. من/ أمين الدوبلي.

دبي في 16 نوفمبر / وام / أكد عبد الله سالم بن يعقوب أمين عام اتحاد الإمارات للرماية عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي، أن الاستعدادات قائمة على قدم وساق حاليا في اتحاد الإمارات للرماية واللجنة التنظيمية الخليجية لإطلاق البطولة “الافتراضية” لرماية البندقية والمسدس 10 أمتار لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية خلال الفترة من 3 إلى 5 ديسمبر المقبل.

وأضاف أن البطولة تقام “عن بعد” لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط، وتنسجم مع ظروف المرحلة الراهنة في ظل العارض الصحي العالمي، وتستجيب للإجراءات الاحترازية الصادرة عن الجهات المختصة، وتلبي طموح الرياضيين في عودة النشاط وإقامة المنافسات للحفاظ على مستوى الرماة حتى يكونوا جاهزين لاستئناف المسابقات الدولية.

وقال ابن يعقوب في تصريحاته الخاصة لوكالة أنباء الإمارات” وام”:” سيتم عقد اجتماع فني” عن بعد” للبطولة يوم الجمعة المقبل الموافق 20 نوفمبر، عبر تقنية الاتصال المرئي” زووم” لممثلي الاتحادات الخليجية، وبالنسبة لفئات المسابقات وعدد اللاعبين في كل مسابقة، فإن البطولة تتضمن 4 مسابقات هي بندقية رجال 10 أمتار، /5 لاعبين لكل منتخب/.

وبندقية السيدات 10 أمتار /5 لاعبات لكل منتخب/. ومسدس الرجال 10 أمتار /5 لاعبين/، ومسدس سيدات 10 أمتار/ 5 لاعبات/”.

وعن أسلوب إدارة المسابقة .. أوضح : ” تدار البطولة من قبل اللجنة التنظيمية، وتحدد كل دولة ميدان الرماية لإقامة المسابقة لرماة المنتخب الوطني الخاص بها، ويتم اختيار حكمين من كل دولة لإدارة المسابقات في الميدان المحدد، ويتم تركيب نظام بث مباشر للمسابقات بالميادين عن طريق برنامج “زووم”، ويدير الحكام المنافسات ويرسلوا النتائج، وتقوم اللجنة التنظيمية بتجميع النتائج وترتيب اللاعبين حسب نتائجهم، ثم تعلن اللجنة التنظيمية عن الفائزين عقب كل مسابقة، ويتم توزيع الجوائز عن طريق إعلان النتائج بصور اللاعبين، وترسل الميداليات بالبريد لاتحادات اللاعبين الفائزين، وتقام كل المنافسات على ميادين إلكترونية 10 أمتار”.

وعن أبرز قرارات المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي في اجتماعه الأخير ..

قال ابن يعقوب:” كان اجتماعا مهما، وشهد اتخاذ عدة قرارات تتعلق بالمسابقات ومواعيدها، والدول المستضيفة لها، ونظام التأهيل المطور على ضوء تأجيل أولمبياد طوكيو لصيف 2021 والذي شهد توزيع المقاعد فيه طبقا للمشاركة في بطولات الاتحاد الدولي للرماية خلال الفترة من 1 سبتمبر 2018، إلى 6 يناير 2021، وسترسل القائمة النهائية بأعداد المشاركين في الدورة الأولمبية إلى جميع اللجان الأولمبية المحلية والاتحادات الأعضاء بالاتحاد الدولي للرماية”.

وتابع: ” بالنسبة للبطولات القارية وبعد الاقتراع تم تأجيل البطولة الآسيوية العاشرة للأطباق بالصين لتقام بين أكتوبر ونوفمبر 2021، وتأجيل البطولة الآسيوية الثالثة عشرة للرماية الهوائية في أندونيسيا حتى إشعار آخر، وتم اختيار الاتحاد الكازاخستاني لاستضافة البطولة الآسيوية الرابعة عشرة للرماية الهوائية في 2021، والمتضمنة على توزيع الحصص الخاصة بدورة الألعاب الأولمبية للشباب 2022 “.

وعن عودة النشاط الرياضي في الدولة .. أوضح : ” تم اعتماد برتوكول طبي دقيق يلبي متطلبات الجهات المختصة ويوفر الوقاية اللازمة لكل أسرة الرماية، وتم تعميمه على كل اللاعبين والمدربين والمنظمين، وجاري العمل به حاليا متضمنا إجراءات وقائية للأفراد، وإجراءات وقائية للمنشآت ومعدات الرماية، وإجراءات قبل البطولة أو الفعالية، وإجراءات احترازية في الميادين، منها الفحص الدوري للرماة والمدربين والعاملين عن طريق مسحة الأنف، وفحص درجة الحرارة أثناء دخول الميادين، مع توفير التباعد الجسدي بين الرماة في نقاط الرماية بحد أدنى مترين، واقتصار الجولة في مسابقات الأطباق لتتكون من 3 رماة فقط، وتوزيع الرماة لضمان عدم التزاحم في التوقيت نفسه، وتعقيم الأسلحة والأدوات المستخدمة بالميدان قبل وبعد التدريب، وتواجد الحكام على مسافة آمنة من الرماة”.

وعن إنجازات الرماية الإمارتية في عام 2020 قال ابن يعقوب:” برغم توقف المسابقات والبطولات في هذا العام اعتبارا من مارس الماضي وحتى الآن على كافة المستويات، إلا أن الرماية كان لها نصيب كبير من الإنجازات ما قبل التوقف، ففي بطولة أمير الكويت الدولية التي أقيمت خلال الفترة من 10 إلى 17 يناير 2020 فاز أحمد عبد الله الأميري بالذهبية في مسابقة المسدس الهوائي للرجال، وظاهر حمد العرياني بالبرونزية في فردي التراب. وفي دورة ألعاب الأندية العربية للسيدات بالشارقة في فبراير 2020 تم إحراز برونزية في البندقية الهوائية للفرق، وبرونزية المسدس 25 مترا “فرق”.

وفي البطولة العربية الـ 15 الشاملة للرماية بجمهورية مصر العربية في فبراير 2020 تم إحراز 3 ذهبيات وفضيتين و3 برونزيات في منافسات الاسكيت الفردي، والبندقية الهوائية للناشئين، والمسدس الهوائي للفرق، والمسدس الهوائي للفردي، والمسدس الهوائي لفرق الناشئين، والبندقية الهوائية لفرق الناشئين، وتارجت سبرنت فرق رجال، و”تارجت سبرنت” فرق ناشئين”.

وأضاف:” من ضمن المكاسب أيضا أنه تم ترشيح الحكم حسن عبد الله بن هدية، والحكمة وشمة عبيد المهيري، للمشاركة في دورة حكام الشوزن /الأطباق/ بالاتحاد الآسيوي للرماية، والتي انطلقت عن بعد في 7 نوفمبر الجاري، لشرح التعديلات التي أدخلها الاتحاد الدولي على قواعد التحكيم الجديدة.

وتم تنظيم 10 ورش عمل تأهيلية محلية في مختلف التخصصات خلال الفترة من مايو الماضي وحتى أغسطس، وجاري تحديد مواعيد لإقامة 4 ورش أخرى، وأقام اتحاد الإمارات للرماية بالتعاون مع اللجنة التنظيمية الخليجية ومركز إعداد القادة دورة إعداد لمدربي البندقية والمسدس بمشاركة مدربين من 5 دول خليجية هي الإمارات والسعودية والبحرين والكويت وسلطنة عمان، واستفاد منها عدد 2 مدرب مسدس من كل دولة، و2 مدرب بندقية”.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here