أبوظبي في 3 نوفمبر/وام/ أطلقت الجهات المنظمة للأسواق المالية بدول
مجلس التعاون لدول الخليج العربية حملة توعية خليجية مشتركة بأساسيات
الاستثمار في الأسواق المالية وتجنب المخاطر المتعلقة بالاستثمار ورفع
الوعي بطرق الاحتيال والتعريف بالأنظمة والتشريعات التي تحكم العمليات
الاستثمارية في السوق المالية مما يعمل على زيادة معايير وكفاءة وسلامة
المعاملات في أسواقها.
تأتي هذه الحملة امتداداً لأواصر التعاون بين دول المجلس خاصة فيما
يتعلق بالجوانب ذات الأهمية الاقتصادية حيث تشكل الأسواق المالية
الخليجية عنصر جاذب للاستثمارات الوطنية والدولية.
وأشاد معالي الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف الأمين العام لمجلس التعاون
لدول الخليج العربي بهذه الحملة التوعوية التي تأتي كثمرة تعاون بين دول
الخليج العربي.
وأوضح معاليه أن الأسواق المالية تشكل مركز مالي وفرص استثمارية من
شأنها تعزيز الاقتصادات الوطنية والإقليمية كما تساهم هذه الأسواق بعكس
مدى متانة الاقتصادات الخليجية والتي انعكست على انضمام عدد من الأسواق
الخليجية إلى مؤشرات الأسواق الناشئة، …وأكد على أهمية دور التوعية
المالية في توفير المعلومات الهامة للمستثمرين ومساهمتها في اتخاذ
القرار الاستثماري المناسب للمستثمرين مما يعزز من وجود أسواق مالية
آمنة للاستثمار.
الجدير بالذكر برنامج التوعية الاستثمارية الخليجي “مُلم” هو برنامج
توعوي مشترك بين الجهات المنظمة للأسواق المالية بدول مجلس التعاون لدول
الخليج العربية يستهدف كافة فئات المجتمع جمهور المستثمرين بشكل عام
وصغار المستثمرين والمبتدئين بالأسواق والمهتمين بالأسواق المالية طلبة
المدارس والجامعات رواد الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة ومتناهية
الصغر.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *