مانيلا في الأول من نوفمبر /وام/ تسبب الإعصار “غوني” الذي ضرب الفلبين اليوم بإجلاء نحو مليون شخص تحسبا لفيضانات و رياح عاتية مدمرة بحسب السلطات الفلبينية .

و ذكرت وكالة الأرصاد الجوية الفلبينية أنه قبل ساعات قليلة من وصوله إلى اليابسة في جزيرة كاتاندوانس تعززت قوة “غوني” الذي تحوّل إلى فئة الأعاصير الفائقة القوة مع رياح تصل سرعتها إلى 225 كلم/ساعة.

و بحسب السلطات الفلبينية هناك زهاء 31 مليون شخص على المسار الذي من المتوقّع أن يسلكه “غوني”، بما في ذلك مانيلا حيث يتمّ التخطيط لعمليّات إجلاء في المناطق الفقيرة حيث يُعتبر خطر حصول فيضانات مرتفعا جدا، و تمّ إغلاق مطار العاصمة.

-خلا-

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *