أبوظبي في 25 نوفمبر / وام / ترأست دولة الإمارات اجتماع الدورة الـ
/26/ للجنة التعليم والتدريب المهني في دول مجلس التعاون لدول الخليج
العربية الذي عقد عبر تقنية الاتصال المرئي عن بعد.
ترأس الاجتماع سعادة الدكتور مبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي
للتعليم والتدريب التقني والمهني بحضور مسؤولي التعليم والتدريب المهني
في دول المجلس.
وتقدم سعادته في كلمته الافتتاحية بجزيل الشكر والتقدير لمسؤولي التعليم
والتدريب التقني والمهني في دولة الكويت الشقيقة على جهودهم المشهودة
خلال رئاسة الكويت للدورة الماضية من أعمال اللجنة.
وقال سعادته إننا كلنا ثقة في أن الحاضر والمستقبل مليء بالإنجازات
والمشروعات التي يمكننا من خلالها تطوير منظومة التعليم والتدريب التقني
والمهني في كافة دولنا العامرة بالخير والإمكانيات اللازمة لإحداث
التطوير المنشود في كافة قطاعات العمل ووفق أرقى المعايير العالمية.
وأشاد بالجهود الكبيرة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والحرص
الكبير على تمكين الشباب وتحفيزهم على التميز والابداع في مختلف
المجالات والتخصصات ومنها قطاع التعليم والتدريب التقني والمهني.
وعقب الجلسة الافتتاحية استعرضت اللجنة الرؤى والتوجهات المستقبلية
لمنظومة المؤهلات والمعايير والاختبارات المهنية بدول المجلس وذلك في
ضوء توصيات وزراء العمل والإطار الاسترشادي للمنشآت الصغيرة والمتوسطة
بجانب مناقشة خطة العمل الاستراتيجية للتعاون المشترك في مجال التعليم
والتدريب المهني و توصيات وزراء التربية والتعليم في هذا الشأن.
كما جرى استعراض أحدث التجارب المتميزة للدول الأعضاء والتي من بينها
مشروع الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب” تاس” إضافة الى مناقشة
جهود المجلس لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″” والصورة
النهائية للموقع الإلكتروني الموحد للجنة والاتفاق على أن تعقد مسابقة
المهارات الخليجية في دورتها الخامسة في دولة الكويت الشقيقة.
كما تضمن الاجتماع ندوة إلكترونية موسعة بعنوان “الأزمات ومرونة
التغيير في مستقبل صناعة التدريب التقني والمهني”.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *