أبوظبي في 19 ديسمبر /وام/ رحبت دولة الإمارات بتنفيذ اتفاق الرياض بين
الحكومة اليمنية الشرعية، والمجلس الانتقالي الجنوبي، وبما تم الإعلان
عنه من تشكيل حكومة كفاءات سياسية في اليمن، معربة عن أملها في أن تكون
هذه خطوة على طريق تحقيق حل سياسي وتسريع الدفع بمسارات إنهاء الأزمة
اليمنية.
وأثنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها على الدور المحوري
للمملكة العربية السعودية الشقيقة في تنفيذ اتفاق الرياض، ودعمها
ومساندتها لكل ما يحقق مصلحة الشعب اليمني الشقيق ويسهم في استقراره
وأمنه.
وشددت الوزارة على أهمية تكاتف القوى اليمنية وتعاونها وتغليب المصلحة
الوطنية العليا للتصدي للمخاطر التي تتعرض لها اليمن وأساسها الانقلاب
الحوثي.. وجددت الوزارة التزامها بالوقوف إلى جانب الشعب اليمني ودعم
طموحاته المشروعة في التنمية والازدهار والسلام والاستقرار في اليمن، في
إطار سياستها الداعمة لكل ما يحقق مصلحة شعوب المنطقة.
-مل-

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *