فيينا في 16 نوفمبر / وام / أعلن المستشار سباستيان كورتس رئيس
وزراء النمسا عزم حكومته إجراء فحوصات طبية جماعية واسعة النطاق تشمل
أعدادا كبيرة من النمساويين للكشف عن المصابين بفيروس كورونا المستجد من
أجل احتوائه.
و أوضح كورتس في تصريح له أنه يأخذ التجربة السلوفاكية نموذجا يحتذى
في هذا البصدد مشيرا إلى تخطيط الحكومة لإجراء اختبارات جماعية تشمل
أعدادا كبيرة من السكان قبل حلول عيد الميلاد بمساعدة جنود الجيش ورجال
الشرطة.
و أفادت المعلومات الصادرة اليوم عن المستشارية النمساوية أنه يجري
العمل على وضع استراتيجية لإجراء الاختبارات الجماعية والتفكير في البدء
باختبار مجموعات مهنية معينة مثل المعلمين لضمان إعادة فتح المدارس في 7
ديسمبر القادم.
و في هذا الشأن أعلنت حكومة النمسا فرض إغلاق عام شامل اعتبارا من
يوم غد الثلاثاء، يشمل تقييد الخروج من المنازل، وغلق جميع المتاجر
باستثناء التي تبيع السلع الأساسية، وتحول المدارس والجامعات إلى
التعليم المنزلي وغيرها من الإجراءات المقيدة حتى 6 ديسمبر.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *