فيينا في 19 ديسمبر / وام / أعلن المستشار سباستيان كورتس رئيس وزراء
النمسا، فرض إغلاق عام شامل للمرة الثالثة، يبدأ عقب انتهاء عطلة عيد
الميلاد في 26 ديسمبر الجاري حتى 17 يناير المقبل،ضمن مساعي تطويق
انتشار فيروس “كورونا”.
وكشف المستشار كورتس عن خطة الحكومة لإجراء المزيد من الفحوصات
الجماعية، بدءا من 17 يناير المقبل، لكشف الحالات المصابة بفيروس
كورونا، وفرض حجر صحي لمدة أسبوع إضافي، حتى 24 يناير، على الأفراد
الممتنعين عن إجراء الفحوصات، مقابل السماح لأصحاب نتائج الاختبارات
السلبية بالمشاركة في الحياة العامة.
وأوضح رئيس الحكومة أن إجراءات الإغلاق الجديد، تشمل غلق جميع المحال
والمراكز التجارية مجدداً، باستثناء التي تقدم السلع الأساسية الضرورية،
وتطبيق قيود على الخروج خلال النهار والليل على مدار 24 ساعة، باستثناء
4 دواعي محددة لمغادرة المنزل، وتحويل الدراسة إلى نظام التعلم عن بعد،
ومطالبة الشركات والمؤسسات بالسماح للموظفين بالعمل من المنازل، ومنع
احتفالات ليلة رأس السنة الجديدة، واستمرار غلق المطاعم والمقاهي حتى
منتصف يناير.
وتسعى الحكومة إلى تقليص معدل الإصابة بالفيروس خلال 7 أيام إلى أقل من
100 إصابة لكل 100 ألف نسمة، عن طريق الإغلاق العام ودفع السكان لإجراء
الاختبارات الموسعة، عقب مشاركة نحو 22.6% في الجولة الأولى من
الاختبارات الجماعية.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *