انضمام تونس والسودان وموريتانيا إلى الاتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات

0
47

الشارقة في 23 نوفمبر / وام / أعلن الاتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات
الدولية العامل ضمن نطاق مجلس الوحدة الاقتصادية العربية لجامعة الدول
العربية عن انضمام كل من الجمهورية التونسية وجمهورية السودان
والجمهورية الإسلامية الموريتانية إلى عضوية الاتحاد ليصل عدد الدول
المنضوية تحت مظلته إلى 15 دولة في خطوة تؤكد على أهمية الدور الذي
تضطلع به هذه المنظمة كمظلة وحاضنة لصناعة المعارض والمؤتمرات في جميع
الدول العربية.
ورحب سعادة سيف محمد المدفع رئيس مجلس إدارة الاتحاد العربي للمعارض
والمؤتمرات الدولية عضو المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة الرئيس
التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة بانضمام الدول .. مؤكدا أن هذه الخطوة
تعكس سعي الدول العربية جميعا إلى تعزيز مكانة الاتحاد كمنصة اقتصادية
تكاملية مشتركة .. مشيرا إلى أن توسع عدد العضويات في الاتحاد العربي
للمعارض والمؤتمرات يعزز إمكانياته في تحقيق أهدافه المتمثلة في تنمية
التعاون الاقتصادي وزيادة التبادل التجاري بين الأقطار العربية من خلال
تطوير صناعة تنظيم المعارض والمؤتمرات الدولية في البلدان العربية
وتشجيع ودعم التعاون بين العاملين في هذا المجال وتسهيل تبادل الآراء
والمعلومات التي تهمهم.
ودعا المدفع كافة الشركات والهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة العاملة
في هذا المجال إلى الانضمام للاتحاد لتعزيز الخبرات الاحترافية وفتح
آفاق وفرص تعاون عربية بين الشركات لتحقيق التطلعات التجارية الاقتصادية
لدولهم وتكوين كيانات تخصصية هادفة لتحقيق أعلى مستويات الأداء
الاحترافي.
من جانبه قال سعادة محمود يوسف الجراح أمين عام الاتحاد العربي للمعارض
والمؤتمرات الدولية أن الاتحاد يعمل ضمن منظومة عربية تهدف إلى المزج
بين القطاعين العام والخاص العاملين في هذه الصناعة .. مشيرا إلى أن
الدول التي انضمت للاتحاد تمثلها جهات حكومية ما يسهم في دعم صناعة
المعارض والمؤتمرات على مستوى دولهم من خلال استقطاب شركات القطاع الخاص
وتوفير الدعم الحكومي للعاملين في هذا المجال كما يعكس في الوقت ذاته
أهمية الدور الإستراتيجي الحيوي الذي تلعبه صناعة المؤتمرات الدولية
والمعارض في تطبيق سياسات الدول الانفتاحية وتنفيذ متطلبات التنمية
الاقتصادية وفق الخطط المدروسة النابعة من برنامج عمل الحكومة في الدول
المعنية الأمر الذي يعطي دفعة قوية تعزز مسيرة وأهداف عمل الاتحاد
للفترة القادمة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here