أبوظبي في 23 نوفمبر/ وام / أشاد رؤساء المجالس التشريعية بدول مجلس التعاون الخليجي بدور دولة الامارات في تعزيز العمل البرلماني الخليجي المشترك والسعي إلى تعزز آفاق التعاون والتنسيق المشترك بين دول المجلس خلال رئاسة المجلس الوطني الاتحادي للاجتماع الدوري الثالث عشر وماحققه من إنجازات علي صعيد العمل البرلماني من التواصل مع المجموعات الجيوسياسية على المستوى العالمي في الاتحاد البرلماني الدولي وأيضا التنسيق والتواصل مع البرلمان الأوروبي لعقد اجتماعات مشتركة مع المجالس التشريعية الخليجية خلال الفترة المقبلة لتعزيز أواصر علاقات الصداقة، والتنسيق في الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

جاء ذلك خلال الاجتماع الدوري الرابع عشر لأصحاب المعالي والسعادة رؤساء مجالس الشورى والنواب والوطني والأمة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والذي استضافته مملكة البحرين – عبر تقنية الاتصال المرئي اليوم برئاسة معالي فوزية عبد الله زينل رئيسة مجلس النواب بمملكة البحرين.

وقال معالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي في كلمته ” من خلال رئاسة المجلس الوطني الاتحادي للاجتماع الدوري الثالث عشر لرؤساء المجالس التشريعية الخليجية خلال الفترة الماضية، وعلى الرغم من تحدي انتشار فيروس كوفيد-19 قام المجلس الوطني الاتحادي من أداء العديد من المهام المطلوبة لتعزيز مسيرة الاجتماع الدوري، ولتأكيد دور برلماناتنا الوطنية في التفاعل والتواصل مع نظرائها من المجموعات البرلمانية الدولية على النطاق العالمي، حيث قام المجلس الوطني الاتحادي بالتواصل مع البرلمان الأوروبي لعقد اجتماعات مشتركة مع المجالس التشريعية الخليجية خلال الفترة المقبلة لتعزيز أواصر علاقات الصداقة، والتنسيق في الموضوعات ذات الاهتمام المشترك”.

وأكد معاليه ان المجلس الوطني الاتحادي قام أيضا بالتواصل مع مجموعة أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي “غرولاك” من أجل تعزيز أطر التعاون المشترك مع هذه المجموعة الجيوسياسية الهامة، والتي يمكن أن تمثل رافدا مهما في تأييد رؤى وأطروحات رؤساء المجالس التشريعية الخليجية في اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي. كما هناك خطوات ملموسة لعقد ندوة حول “السياسات المشتركة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لما بعد كوفيد-19”.

وقثال معالي صقر غباش إن المجلس الوطني الاتحادي حرص على تأكيد أهمية تحقيق رؤية الاجتماع الدوري لرؤساء المجالس التشريعية الخليجية، بحيث تكون هذه الرؤية حاضرة بما يليق بها في قرارات المؤسسات البرلمانية العربية المشتركة، لتعزيز الموقف الخليجي المشترك إزاء القضايا العربية التي تمثل المجال الرئيسي لأمننا الخليجي.

وأضاف “إذا كنا قد حققنا خطوات على الطريق فإن القادم من تلك الخطوات سيكون أفضل بتعاوننا وبعملنا الدائم والجاد”.

وقال معاليه “يسرني أن أعرب لكم جميعا عن خالص سعادتي بهذا اللقاء الذي يجمعنا بصفتنا ممثلي شعوب دول خليجنا العربي، ليؤكد من جديد أن لقاءات الإخوة التي تجمعنا هي رصيد وزاد لنا في استمرار ما يربط بيننا من روابط نسجتها تجارب التاريخ التي عشناها معا، وتؤكدها آمال المستقبل التي تجمعنا حولها في غد واعد لشعوب منطقتنا، وفي ظل قيادة رشيدة تقود تلك الشعوب نحو الخير والاستقرار والرفاهية. كما أود الإشادة من حسن التنظيم والترتيب لهذا الاجتماع الذي يرجع الفضل فيه بالتأكيد لمجلس النواب في مملكة البحرين الشقيقة، وللأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي، فلهم منا جيعا كل الشكر والتقدير والثناء على ما بذلوه من جهد في هذا الأمر”.

وأضاف معاليه ” إذا كان لقاؤنا اليوم يمثل أول لقاء يجمعنا معا بعد أن فقدت الكويت الشقيقة أمير الإنسانية المغفور له بإذن الله الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح، وبعد أن فقدت البحرين الشقيقة المغفور له عميد رؤساء الوزراء العرب الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة، فإننا نكرر أحر التعازي لرؤساء وأعضاء وفود الدولتين الشقيقتين، وندعو الله أن يشمل بكل أسباب النجاح والتوفيق القيادات التي تولت مقاليد السلطة لخدمة أوطانها بعد الفقيدين العزيزين على قلوبنا جميعا”.

وفي اجتماعهم.. صادق أصحاب المعالي والسعادة رؤساء المجالس التشريعية، على عدد من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، على التقرير السنوي لرئيس الاجتماع الدوري الثالث عشر الذي استضافته الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة الماضية، وما يتعلق بشأن اللجنة البرلمانية الخليجية الأوروبية.

وتمت الموافقة على مقترح المجلس الوطني الاتحادي حول الموضوع الخليجي المشترك وتم اختيار موضوع ” التشريعات الطارئة للحد من تداعيات ازمة كورونا على المشروعات الصغيرة والمتوسطة” للدورة الحالية.

كما تمت الموافقة على توصيات لجنة التنسيق البرلماني والعلاقات الخارجية بشأن اللجنة البرلمانية الخليجية – الأوروبية القاضية بتكليف الأمانة العامة بالتنسيق مع مجلس دولة الرئاسة لضمان استمرار الزيارات المتبادلة مع البرلمان الأوروبي وتكليف الأمانة العامة لمجلس التعاون بالتنسيق مع مجلس دولة الرئاسة لضمان استمرار الزيارات المتبادلة مع البرلمان الأوروبي وتكليف مجلس دولة الرئاسة “مجلس النواب” بالتنسيق لعقد اجتماع بين مجالس الدول الأعضاء والبرلمان الأوروبي إما عبر الاتصال المرئي أو على هامش اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي.

وتم تكليف الأمانة العامة لمجلس التعاون بالتنسيق مع مجلس دولة الرئاسة “مجلس النواب البحريني” لعقد الاجتماع الثالث للجنة البرلمانية الخليجية الأوروبية.

شارك في الاجتماع أصحاب المعالي والسعادة رؤساء مجالس الشورى والنواب والوطني والأمة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بمشاركة معالي الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

كما شارك في الاجتماع أعضاء المجلس الوطني الاتحادي سعادة كل من حمد أحمد الرحومي النائب الأول لرئيس المجلس وسهيل نخيرة العفاري ويوسف عبدالله البطران الشحي وعائشة راشد ليتيم وخلفان راشد الشامسي والدكتور عمر النعيمي، الأمين العام للمجلس الأمين العام للمجلس، و عفراء البسطي، الأمين العام المساعد للاتصال البرلماني بالمجلس.

– مل -.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here