بروكسل في 19 نوفمبر/ وام / طالبت رئيسة البنك المركزي الأوروبي
كريستين لاغارد الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بالإسراع في الإفراج
عن المخصصات المالية المكرسة ،ضمن خطة التعافي، لمواجهة تداعيات جائحة
“كورونا” والتي تم اعتمادها في يوليو الماضي.
ودعت كريستين لاغارد ، دول منطقة اليورو إلى وضع حد لخلافاتها حول
ميزانية الاتحاد الأوروبي ودفع المساعدات العاجلة لمواجهة “كورونا”.
وقالت أمام اللجنة الاقتصادية والنقدية في البرلمان الأوروبي في
بروكسل.. إن الحزمة المالية “الجيل القادم من الاتحاد الأوروبي” ، التي
تشمل خطة انعاش بـ 750 مليار يورو ، يجب أن تنفذ دون تأخير.
يشار إلى أن خطة التعافي الأوروبية والموازنة المتعددة السنوات للاتحاد
لا تزال متعثرة بسبب معارضة بولندا والمجر اعتمادها حتى الآن بعد أن ربط
الاتحاد الأوروبي الإفراج عنها بمدى تمسك البلدين بمبادئ دولة القانون.
ويبحث قادة الاتحاد الأوروبي في قمة استثنائية في بروكسل الخميس المقبل
هذه المسالة إلى جانب سبل مواجهة الوباء.
وقالت رئيسة البنك المركزي الأوروبي للنواب في بروكسل انه ” من المتوقع
أن يتضرر اقتصاد منطقة اليورو بشدة من تأثير الزيادة السريعة في عدد
الإصابات وإعادة تطبيق إجراءات الاحتواء”.
وأكدت أن البنك المركزي سيعيد تعديل سياسته النقدية وفقا للوضع حيث ينصب
التركيز على برنامج شراء سندات كورونا بقيمة 1.35 تريليون يورو.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *