نيويورك في 6 نوفمبر / وام / أدان أعضاء مجلس الأمن الدولي بأشد
العبارات الهجوم الإرهابي الذي استهدف جامعة كابول في العاصمة الأفغانية
في الثاني من نوفمبر الجاري وأسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى
الأبرياء.
وأعرب أعضاء المجلس في بيان لهم الخميس عن قلقهم البالغ إزاء استمرار
العنف في أفغانستان، مجددين موقف المجلس الثابت والمعتبر الإرهاب بجميع
أشكاله ومظاهره بأنه يشكل أحد أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين.
وأكد البيان على ضرورة محاسبة مرتكبي هذه الأعمال الإرهابية المشينة
ومنظميها ومموليها ورعاتها وتقديمهم للعدالة.
– نيو –

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *