العين في الثاني من ديسمبر / وام / استقبلت منافذ الدولة البرية
اليوم وفودا رسمية من المنافذ البرية التابعة لسلطنة عمان للتهنئة
باليوم الوطني التاسع والأربعين لدولة الإمارات.
و أكد سعادة محمد الكويتي مدير عام الهيئة العامة لأمن المنافذ و
الحدود والمناطق الحرة بهذه المناسبة أن هذه المبادرة تعد تجسيدا واضحا
للتعاون البناء و وحدة المصير و التاريخ المشترك بين الامارات وسلطنة
عمان و تأكيدا لعمق العلاقات الأخوية بين شعبي البلدين.
و أشار إلى أنه على الرغم من تداعيات تفشي جائحة فيروس كورونا /
كوفيد-19/ على العالم أجمع إلا أنه لم يمنع التعاون المستمر والتنسيق
المشترك بين المؤسسات العاملة في منافذ الامارات البرية ونظيرتها من
الجانب العماني من مراعاة تطبيق جميع التدابير الوقائية والاجراءات
الاحترازية لمكافحة الفيروس التي تسهم في ضبط عمليات الدخول والمغادرة
ضمن أعلى معايير السلامة للحفاظ على صحة وسلامة العابرين والعاملين
لضمان تحقيق استدامة أمن الوطن.
من جانبه قال خليفة حمد الشامسي مدير إدارة المنافذ البرية بالهيئة
العامة لأمن المنافذ والحدود والمناطق الحرة إن منافذ الدولة البرية
استقبلت وفود نظيرتها العمانية التي قدمت التهاني للعاملين في منافذنا
البرية بهذه المناسبة الغالية.
وأضاف أن كلا من منفذ مزيد، ومنفذ المضيف، ومنفذ خطم الشكلة في
مدينة العين استقبلت عددا من الوفود من المؤسسات العمانية المشغلة
للمنافذ المقابلة لمنافذ الدولة البرية فيما استقبل منفذ الدارة البري
الواقع في إمارة رأس الخيمة وفدا من المؤسسات العاملة في منفذ الدارة
العماني.
وأكد أن مبادرة الأشقاء العمانيين في اليوم الوطني التاسع والأربعين
للدولة محل تقدير و شكر واستقبلتها منافذ الدولة والعاملون فيها بكل
سعادة داعين الله أن يديم نعمه علينا وأن يحفظ دولتنا.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here