عجمان في 16 نوفمبر / وام / فاز بجائزة راشد بن حميد للثقافة والعلوم
بدورتها السابعة والثلاثين 34 باحثا وباحثة من ضمن المشاركين البالغ
عددهم 312 مشاركاً من دول مجلس التعاون الخليجي ، في مجالات البحوث
العلمية والإبداع الأدبي .
أعلن ذلك خلال انعقاد مجلس أمناء الجائزة اجتماعاً برئاسة سعادة د.
سعيد حارب المهيري نائب رئيسة المجلس ، بحضور أعضاء المجلس أ.د. خليفة
الشعالي ، أ.د. عبدالله الشامسي ، د. آمنة خليفة ، د. عبدالله السعيدي ،
د. عبدالمجيد الخاجة ، د. خالد الخاجة ، د. سيف الشعالي ، د. نهلة
القاسمي ، خميس عبدالله ، أحمد حبيب ، نجيبة الرفاعي ، رجاء النومان، في
مقر جمعية أم المؤمنين بعجمان لمناقشة تقارير لجنة التحكيم وإعلان نتائج
الدورة السابعة والثلاثين على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي .
و اعتمد المجلس أسماء الفائزين في الدورة الحالية ووقع الاختيارعلى 34
فائزاً وفائزة من إجمالي عدد المشاركين البالغ 312 مشاركاً من دول مجلس
التعاون الخليجي ، في مجالات البحوث العلمية والإبداع الأدبي وجاءت
النتائج في البحوث العلمية على النحو الآتي :
في مجال الطب والصحة فاز بالمركز الأول د. نورة الصويان من السعودية، و
بالمركز الثاني د. سامح سليمان من دولة الإمارات ، وفي علوم البيئة فاز
بالمركز الأول د. خالد الطرابيلي من دولة الإمارات ، و بالمركز الثاني
د. مها الصباغ من البحرين ، وفازت في مجال التغذية د. وداد البشري من
السعودية بالمركز الأول، وفي تقنية المعلومات فاز بالمركز الأول د. وليد
الحلفاوي من السعودية.
و في مجال الدراسات الشرعية والقانونية فاز من دولة الإمارات بالمركز
الأول د. محمد نجم عليات وبالمركز الثاني د. سليمان الكعبي وفازت عائشة
علي الشحي بالمركز الثاني مكرر .
و بمجال الدراسات التربوية والنفسية فاز من السعودية كل من : د.
عبدالرحيم فتحي اسماعيل بالمركز الأول ود. عصام جابر محجوب بالمركزالأول
مكرر .
‎وفي الدراسات الاجتماعية فاز أيضاً من السعودية د. بشير علي اللويش
بالمركز الأول و د. مروان الحربي بالمركز الثاني. أما في مجال الدراسات
الإدارية تم حجب المركز الأول وفاز بالمركز الثاني ‎د. حميدة محمد
عبدالمجيد وجاء بالمركز الثاني مكرر د. علاء علي حسين وكلاهما من
السعودية .
‎وفاز في الدراسات الاقتصادية بالمركز الأول د. ضياء محمد حسن و د. علي
سيد اسماعيل من السعودية ببحث مشترك .
‎أما في مجال النقد الأدبي فقد فازت د. الريم بنت مفوز الفواز
بالمركز الأول وأ.د. عبدالحميد الحسامي بالمركز الثاني وكلاهما من
السعودية.
و في مجال الإبداع الأدبي والذي يتضمن ثمانية مجالات فرعية فقد فاز في
مجال الشعر العمودي من السعودية كلٍ من حسن إبراهيم الخويلدي بالمركز
الأول ، وأحمد الرويعي بالمركز الثاني ، وفي مجال الشعر الحديث فاز
بالمركز الأول أحمد عيسى حجي الحجي من السعودية ، وفازت بدرية بنت محمد
البدري من سلطنة عمان بالمركز الثاني.
‎وفي مجال الشعر الشعبي فاز من سلطنة عمان بالمركز الأول أحمد بن سعيد
المعمري ، وبالمركز الثاني أ. عبدالعزيز بن حمد العميري .
‎أما في مجال القصة القصيرة فاز بالمركز الأول حمد المخيني من سلطنة
عمان وفاز بالمركز الثاني طلال الحربي من السعودية. وفي مجال الرواية
فاز بالمركز الأول الأمير عبداللطيف زكي من السعودية، وبالمركز الثاني
عادل محمد فودة من سلطنة عمان .
‎ أما في مجال المسرحية فقد فاز بالمركز الاول منذر خالد السعيدي من
سلطنة عمان وفاز بالمركز الأول مكرر محمد عبده عبدالوهاب من السعودية.
‎وفي مجال أدب الأطفال قسم القصة فاز من السعودية فرج بن دغيم الظفيري
بالمركز الأول وعبدالله صالح بن رستم بالمركز الثاني ، وفي قسم الشعر
فاز بالمركز الأول حسن بن مبارك الربيح وفاز بالمركز الأول مكرر ياسر آل
غريب وكلاهما من السعودية.
‎وأشار مجلس أمناء الجائزة إلى أنه بعد النجاح الكبير الذي حققته
الجائزة على المستوى المحلي والخليجي على مدى 37 عاماً ، تم فتح باب
المشاركة على مستوى الوطن العربي الذي يزخر بطاقات إبداعية وعلمية تستحق
التقدير والتكريم ، وذلك بهدف إحداث حراك ثقافي وعلمي سيساهم بشكل
إيجابي في تحقيق تنمية ثقافية وعلمية شاملة بين جميع الدول العربية .
‎ وأوضحت الإحصائية أن الأعمال المشاركة بالجائزة على مستوى الوطن
العربي والتي أضافتها الجائزة لأول مرة هذا العام ، بلغت 38 عملاً ، و
تم اختيار عدد من المحكمين من أصحاب التخصصات العلمية لتحيكم تلك
الأعمال ، وسيتم إعلان أسماء الفائزين من الوطن العربي لاحقاً.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *